كلام عن السمع

السمع هو عبارة عن حاسة من حواس الجسم الخمسة وتعتبر حاسة مهمة جدا وهي مسؤلة عن تفاعل ورجمة ما يقوله الأخرين وهي تعتبر حاسة استقبالية حيث مسؤلة عن استقبال الكلام وردود الأفعال الصوتية الصادرة من الأخرين وبناء عليها يتم الرد بحاسة اخري المقابلة لها وهي الصوت والتحدث والرد علي ما تم سماعه ولذالك احببنا ن نقدم لكم بعض الحكم والأقوال التي تتحدث عن السمع وصور مكتوب عليها كلام وعبارات عن السمع يمكن استخدامها علي الفيس بوك وتويتر وانستقرام والواتس اب.

أقوال عن السمع

محمد مستجاب
كل حواس السمع والتذوق والنظر والشم تتراجع مرتجفة إزاء ما ينتج عن حاسة اللمس
كل حواس السمع والتذوق والنظر والشم تتراجع مرتجفة إزاء ما ينتج عن حاسة اللمس

— محمد مستجاب

وقفتم بين موت أو حياة فإن رمتم نعيم الدهر فاشقوا لحاها الله أنباء توالت على سمع الولي بما يشق

— أحمد شوقي

لا تجعلن دليل المرء صورته***كم مخبر سمع عن منظر حسن

— الشريف الرضي

أسمع من فرس

— مثل

سمع الله لمن حمده (أي تقبل دعاءه)

منذ أن سمع صوتها لم يعرف قلبه الألم.

— طه حسين

أساء سمعا فاساء إجابة (يضرب لمن يخطئ السمع فيخطئ الإجابة)

— مثل

كلمة عادلة يراد بها جور/ كلمة حق يراد بها باطل(لما سمع نداء الخوارج «لا حكم إلا الله»

— عبد الوهاب البياتي

إنما جعلت لك أذنان ولسان لتسمع أكثر مما تقول

— مثل

ولما غدا قول الصواب مذمما***عزمت على أن لا أقول صوابا***فليمس لا سمع ولا***بصر لديه ولا فملا يستحق كرامة***إلا الأصم الأبكم.

— فخر الدين الرازي

من قال ما لا ينبغي سمع ما لا يشتهي

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات؟ قالوا: بلى يا رسول الله. قال: إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطى إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرابط فذلكم الرباط***.بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة والعسر واليسر، والمنشط والمكره، وعلى أثرة علينا، وعلى ألا تنازع الأمر لأهله،- إلا أن تروا كفرا بواحا عندكم من الله تعالى فيه برهان- وعلى أن نقول بالحق أينما كنا، لا نخاف في الله لومة لائم

— محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم

من سمع إلى النصيحة نجا من الفضيحة.

— مثل عربي

القراءة هي الحاسة السادسة : فاذا كانت الرؤية للعين و السمع للأذن فالقراءة للعقل

— نهى محمد

المحرومون أنواعلكن الحرمان من متعة القراءة من أقسى أنواع الحرمان في تقديريوليس راء كمن سمع

— تركي الدخيل

أصم عن الشيء الذي لا يريده***وأسمع خلق الله حين يريد

— أبو تمام

أتأذنون لصب في زيارتكم**فعندكم شهوات السمع والبصر**لا يظهر الشوق إن طال الجلوس به***عق الضمير ولكن فاسق النظر

— العباس بن الأحنف

لو أرهفنا السمع إلى صوت الصمت … لصار كلامنا أقل !

— محمود درويش

السمع والطاعة على المرء المسلم فيما أحب وكره ما لم يؤمر بمعصية، فإن أمر بمعصية فلا سمع عليه ولا طاعة.

— محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم

من أجمل قيلا سمع جميلا

— مثل

من يسمع يخل

وأعجف مشتق الشباه مقلم*** موشي القرى طاوي الحشا أسود الفم***تبين خفي السر آثاره لنا*** ويعرب من غير الضمير المكتم***يؤدي صحيح القول عنه مخاطبا*** به العين دون السمع لا بالتكلم***إذا استغرزته الكف فاض سحاله*** من الفكر فيض الرابح المتغيم

— أبو أسامة الكاتب

وسمعك صن عن سماع القبيح***كصون اللسان عن النطق به***فإنك عند استماع القبيح***شريك لقائله فانتبه

إن السمع نوع من الكرم… استضافة رأي الآخرين… إن حسن التلقي فن.

— نعمات أحمد فؤاد

أسمع من حية

— مثل

إلى الله أشكو لا إلى الناس أنني أصبت بسمعي وهو إحدى العجائب وكنت بقلبي غائبا مثل شاهد فصرت بسمعي شاهدا مثل غائب

— ابن دوست

أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة

— محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم

ليس أرق على السمع من كلام الأب يمدح ابنه.

— ميناندر

فاتني أن أرى الديار بعيني***فلعلي أرى الديار بسمعي

— الشريف الرضي

كثرة السماع مضلة الفهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى